دورة تدريبية حول الاستجابة السريعة للناجيات من العنف القائم على اساس النوع الاجتماعي تختتم بسيئون
اختتمت بمدينة سيئون يوم أمس الدورة التدريبية حول الاستجابة السريعة للناجيات من العنف القائم على اساس النوع الاجتماعي نظمها أتحاد نساء اليمن فرع وادي حضرموت بدعم وتمويل من صندوق الامم المتحدة للسكان وبرعاية وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الاستاذ / عصام حبريش الكثيري واستهدفت الكوادر من العمال والعاملات الصحيين في قسم الطوارئ بمستشفيات مديريتي سيئون والقطن .

وعلى مدى ثلاثة أيام تلقى 14 عاملا وعاملة صحية من قبل مدرب الدورة المدرب الدولي والمرشد الاسري / عمر سالم دومان , على معارف ومفاهيم بالتعريف حول مصطلح ضحية العنف الاسري وظاهرة العنف واسبابه وأنواعه على الإناث والاطفال وكيفية التدخل الصحي والنفسي والتدخلات النفسية إضافة إلى طرق ومعالجات في إطار المجال الارشادي النفسي والاسري وكيفية التعامل مع المعنفيين والمعنفات .
وفي حفل ختام الدورة الذي أقيمت بقاعة التدريب والتأهيل بمكتب وزارة الثقافة بوادي حضرموت , أكد المدير العام لمكتب وزارة التعليم المهني والتدريب المهني بوادي وصحراء حضرموت الأخ / محبوب فرج أمان عن اهمية قيام هذه الدورة في الظروف الراهنة وذلك كون المجتمع يعيش في الواقع عنف حقيقي المتمثل بالواقع السياسي والاجتماعي والنفسي , مشيرا بأن التدريب هو عبارة عن جملة من المفاهيم والمعلومات لإيصالها للمستهدفين وترجمتها على الواقع العملي مضيفا بقوله مخاطبا المستهدفين : كيف يمكن من هذه الدورة الانطلاقة من هذه المفاهيم والمعلومات التي تم تداولها خلال ثلاثة ليالي متتالية تفكيك الرموز الصعبة التي استعرضت في محاورها .
ؤكدا بأن عاداتنا وتقاليدنا ليست مشكلة بل الخطاء كيفية التعامل معها , مشيرا بأنه ليس نحن بحاجة إلى إصلاحيات للنساء والفتيات ولكننا نحن بحاجة إلى برامج مهنية وحرفية تؤهل المرأة والفتاة وتنقلها من واقع معال الى واقع معيل مع الاهمية في التوعية المجتمعية من قبل الجميع .
فيما عبر نائب مدير عام مستشفى سيئون العام المدير الفني الدكتور / انيس عيديد طه عيديد عن شكره وتقديره لأتحاد نساء اليمن بوادي حضرموت على تنظيم هذه الدورة للعمال الصحيين والتي ستسهم في اكسابهم معلومات حول العنف الاجتماعي سوى كان للمرأة او الاطفال وكيفية التعامل معه في إطار عملهم اليومي , واكد عيديد بأن مستشفى سيئون العام لديه كادر متكامل من النساء في قسم الولادة وقسم النساء ولكن تواجه إدارة المستشفى عزوف كثير من الفتيات والخريجات من قسم النساء ولولادة وتوجد دكتورة واحدة فقط تعمل بالمستشفى من الوادي , مؤكدا اهمية فتح شراكة بين المستشفى وأتحاد نساء اليمن بالوادي ومكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني سوى كان في جانب التدريب والتأهيل او المساهمة في التوعية المجتمعية والدفع بالفتيات الى كليات الطب في التخصصات التي تخص بالمرأة كونها الاحرى والافهم بمفاتيح اسرارها .
وبدورها استهلت حفل الاختتام رئيسة اتحاد نساء اليمن فرع وادي حضرموت الاخت / فاطمة النوبي كلمتها مرحبة بالجميع في خواتم شهر رمضان المبارك داعية للجميع بالقبول بالرحمة والمغفرة والعتق من النار مؤكدة اهمية هذه الدورة وخاصة في هذه المرحلة التي يمر بها الوطن والاوضاع الغير مستقرة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا التي قد تزيد من تعرض النساء والاطفال للعنف , مؤكدة بان اتحاد نساء اليمن يضع على عاتقه مهمة سامية في حماية النساء والاطفال من كافة اشكال العنف من خلال تبنيه مشاريع تعمل للحد من هذه الظاهرة ومنها مشروع مناهضة العنف القائم على اساس النوع الاجتماعي الذي قدم فيه فرع الاتحاد خدمات قانونية لمئات النساء والترافع في قضاياهن في المحاكم عن طريق الفريق القانوني للمحاميين وأيضا الخدمات الصحة والنفسية وإصلاح ذات البين لكثير من الازواج والاسر بمساعدة رجال الدين الافاضل بوادي حضرموت اللذين يقدمون خدمات مخفية للمجتمع جزاهم الله خيرا
مقدمة شكرها وتقديرها للسلطة بالمحافظة والوادي ومكاتب فروع الوزارات المرتبطة بعلاقة حميمة مع الاتحاد ولكل من اسهم في انشطة وفعاليات الاتحاد خلال الفترة والشكر موصول لمدرب الدورة الذي احمل عنى الحضور والتدريب خلال ليالي شهر رمضان المبارك.
المدرب الدولي والمرشد الاسري / عمر سالم دومان كان له كلمة عبر فيها عن شكره وتقديره لاتحاد نساء اليمن بوادي حضرموت بالاختيار الموفق لهذه الدورة للعمال الصحيين للقيام بدورهم للقادمين اليهم من العنف والتعامل معهم في الجانب الصحي والنفسي , مشيرا بأن الدورة تم إغنائها بمجموعة من الملاحظات والمقترحات القيّمة في هذا الجانب ومهمة جدا وخاصة في الجوانب القانونية والتشريعية التي ينبغي يتم مناقشتها عند استقرار الاوضاع مع الجهات المختصة .
وفي ختام الحفل الختامي الذي حضرنه عدد من القيادات النسوية باتحاد نساء اليمن بالوادي تم تكريم مدرب الدورة من قبل الاتحاد على جهوده التي بذلها خلال فترة الدورة وأيضا شهادات شكر وتقدير ومشاركة لجميع المشاركين والمشاركات في الدورة .