منظمة شاهد للحقوق والحريات تدشن حملة ” ليفرحوا معنا بالعيد ” للمعسرين في السجن المركزي بسيئون
دشنت منظمة شاهد للحقوق والحريات بمحافظة حضرموت حملتها ( ليفرحوا معنا بالعيد ) من خلال قيامها بتسديد ديون عدد من المعسرين المحبوسين بالسجن المركزي بسيئون على ذمة الحق الخاص بغرض الافراج عنهم حيث مضت على محكوميتهم فترة طويلة والمحكوم عليهم بأحكام قضائية جنائية نهائية وذلك صباح الاثنين السادس والعشرين من رمضان 1439هـ الموافق 11 يونيو الجاري.

وتأتي هذه الحملة بالتعاون والتنسيق مع محكمة سيئون الابتدائية ورئاسة نيابة استئناف سيئون ونيابة سيئون الابتدائية وإدارة السجن المركزي بسيئون كي ينعم أولئك المفرج عنهم بالحرية بعد أن تم دفع وتسديد كامل ديونهم ( الحقوق الخاصة ) حيث مضى على بعضهم في الحبس فترة تصل إلى ثلاث سنوات وقد ابدوا توبتهم وندمهم وقنوعهم عن عدم تكرار ما تسبب في حبسهم.
وقد منحت المنظمة المفرج عنهم مبالغ مالية ليقبلوا على أولادهم وأسرهم بما يدخل عليهم الفرح والسرور.
وقد عبر المفرج عنهم عن شكرهم وتقديرهم لمنظمة شاهد للحقوق والحريات على جهودها وارتسمت على وجوههم الابتسامة وعلت محياهم البهجة والسعادة.