دورة تأهيل وتدريب متطوعي منظمات المجتمع المدني للتوعية بمخاطر الألغام
بدأت بمدينة سيئون محافظة حضرموت ،اليوم، الدورة التدريبية الخاصة بتأهيل وتدريب متطوعي منظمات المجتمع المدني بوادي حضرموت ضمن مشروع التوعية بمخاطر الألغام ومخلفات الحروب التي يقيمها المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام ومكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالوادي والصحراء بتمويل منظمة اليونيسيف للطفولة .

وتستهدف الدورة على مدى 4 أيام بمشاركة 36 مشارك ومشاركة يمثلون منظمات المجتمع المدني بمديريات تريم وعمد وحريضة والعبر وزمخ ومنوخ ووادي العين وحوره إلى الحفاظ على سلامة المواطن من خلال نشر ثقافة التوعية بمخاطر الألغام وتنشيط دور منظمات المجتمع المدني في توعية المجتمع بتلك المخاطر .
وفي حفل الافتتاح أشار وكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون مديريات الوادي و الصحراء عبدالهادي التميمي إلى أن أهمية الدورة تكمن في التوعوية عبر الشباب المتدربين للتجمعات الجماهيرية من مخاطر الألغام .
بدوره أوضح مدير عام مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالوادي والصحراء عبدالله باجهام بأن المشروع سيستمر 30 يوما عقب انتهاء الدورة من خلال المنشورات والملصقات التوعوية والبرامج الإعلامية ونزول المتدربين إلى الميدان بهدف إيصال الرسائل والمعلومات المقدمة بالدورة لأفراد المجتمع ، شاكرا منظمة اليونيسيف على اهتمامها الكبير ودعمها المتواصل لتنفيذ البرامج والمشاريع التنموية والتوعوية المختلفة في عموم محافظات الجمهورية.
من جانبه لفت المنسق العام للبرنامج الوطني للتوعية بمخاطر الألغام الدكتور علي الشاعري إلى أن البرنامج التدريبي يتضمن التدريب والتأهيل والنزول الميداني وتوصيل رسائل توعية لكافة أفراد المجتمع لرفع مستوى الوعي لديهم من مخاطر الألعاب وكيفية التعامل معها ، منوها إلى أن المديريات المستهدفة تعاني من خطر الألغام من خلال ما أثبتته الإحصائيات الخاصة بذلك .