سيئون-الاحد 23/سبتمبر/2018-07:44

موجة متوسطة 756 KHz موجتا FM 95.4 MHz 89.5 MHz

كيف تقيم البنية التحتية في حضرموت... المياة والصرف الصحي مثلا



نتائج التصويت
تهــاني : سجـل تهانيك لمن تحب هنا تعـــازي : سجل تعــازيك هنا
مركز ابن عبيد الله السقاف لخدمة التراث و المجتمع يحيي ذكرى المولد النبوي الشريف
[الاحد: 4/1/2015 مصدر الخبر : سيئون/موقع إذاعة سيئون/ خاص-]
pro-bowteer-1436.jpg
     بمناسبة الذكرى النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والتسليم أقام مركز ابن عبيدالله السقاف لخدمة التراث والمجتمع أمسية المدائح النبوية الحادية عشرة على صاحبها أفضل الصلاة والتسليم وبرعاية الشيخ الوجيه/ أحمد بن محمد باجنيد التي حضرها كوكبة من العلماء والأدباء والمثقفين والوجهاء بمشاركة فرقة الصفا الإنشادية وعددٌ من المنشدين.
حيث قدم الاحتفالية الإعلامي الأستاذ/ نزار باحميد وبدأت بأيات من الذكر الحكيم تلاها الحافظ /أبوبكر علي السقاف، ورحب مقدم الجلسة بالحاضرين مهنئا بهذه المناسبة المباركة ساردا مآثر الرسول الأعظم عليه الصلاة والسلام

     وعبر الهاتف تحدث من مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم السيد/ محمد بن حسن السقاف -رئيس المركز-بكلمة بارك فيها للحضور مجمعهم وهنئهم بمقدم شهر ربيع الأول، منوها بأهمية الاحتفاء بهذه المناسبة لنستشعر حياته وسيرته صلى الله عليه وآله وسلم، ونعكس ذلك في حياتنا وأخلاقياتنا ليعم البلاد الامن والاستقرار من خلال استيعاب الدروس والعبر من حياته صلى الله عليه وآله وسلم، كما نقل للحضور أجواء الاحتفال بالمولد في المدينة المنورة، مختتما حديثه بالشكر لجميع الحاضرين.
       بعد ذلك تحدث المؤرخ السيد / جعفر السقاف مذكرا أن المدائح النبوية والأشعار في مدح خير البرية  ما هي إلا تعبير صادق عن مدى المحبة والشوق الذي يحدو قائلها وقد كانت الأشعار والمدائح تقال في عهده وبين يديه صلى الله عليه وآله وسلم . ثم  تحدث السيد/ إبراهيم بن علي الحبشي مستعرضا قصة حادثة أم معبد وما جرى بينها وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم وسيدنا أبي بكر وهما في طريقهما إلى المدينة المنورة، وذكر مجموعة من الأبيات التي قيلت في عهده صلى الله عليه وسلم إلى زماننا هذا بدأ من كعب بن زهير في قصيدته (بانت سعاد فقلبي اليوم متبول   متيم أثرها لم يفد مكبول ). مروراً بالبوصيري وأحمد شوقي والعلامة السيد/ عبدالرحمن بن عبيدالله السقاف وغيرهم، ممن لا زالت إلى الآن الأشعار تنظم والكلمات تنثر في وصفه تعبيراً عن الشوق له والمحبة لجنابه الطاهر صلى الله عليه وسلم، وقد ألقيت بعد ذلك قصيدة الهمزية للبوصيري (يا رحيما بالمؤمنين اذا ما ..ذهلت عن ابناءها الرحماء) بصوت المنشد السيد/ حسن علي العيدروس الذي نقل الجميع إلى جو روحاني جميل، كما شارك المنشد السيد/ عبدالله حسين السقاف بقصيدة للإمام عبدالله بن علوي الحداد مطلعها (وقد جمع الأسرار والأمر كله.. محمد المبعوث للناس رحمة ) بصوته الفريد والمتميز كما صدح بالصوت العذب والكلم الممتنع السهل  بقصيدة الإمام/ علي بن محمد الحبشي ( بك قد صفت من دهرنا الأيام.. وتشرفت بوجودك الأعوام ) المنشد السيد/ أحمد علي السقاف وقد تخلل كل ذلك عدد من الأناشيد التي شاركت بها فرقة الصفا والتي أعادت لمدينة سيؤون ليالي الأنس والصفا. منها قصيدة البردة للبوصيري وقصيدة (يا مولد قد حوى عزاً وإقبالا ..بفضله يبلغ المشتاق أمالا  )       ( إن كنت تعشقه مت في محبته .. موله القلب مشتاقا وإلا لا ) جعلنا الله من المحبين له وجمعنا في زمرته صلى الله عليه وآله وسلم.
      وختمت هذه الأجواء الروحانية في هذه الليلة المباركة التي عاشها الحاضرون في أحضان مركز ابن عبيدالله السقاف لخدمة التراث والمجتمع بالدعاء بأن يبارك في هذه الأمة ويكشف عنها الغمة ويحفظ عليها الأمن والنعمة إنه سميع مجيب الدعاء.