سيئون-الاربعاء 20/مارس/2019-07:57

موجة متوسطة 756 KHz موجتا FM 95.4 MHz 89.5 MHz

كيف تقيم البنية التحتية في حضرموت... المياة والصرف الصحي مثلا



نتائج التصويت
تهــاني : سجـل تهانيك لمن تحب هنا تعـــازي : سجل تعــازيك هنا
الطلاب اليمنيون الدارسون في جامعة بوترا الماليزية يشاركون في مهرجان الثقافة الدولي بماليزيا .
[الخميس 14/فبراير/2019 مصدر الخبر : ماليزيا/موقع إذاعة سيئون/خاص]
news_20190214_09.jpg
شارك الطلاب اليمنيون الدارسون في جامعة بوترا الماليزية، اليوم ، في المهرجان الثقافي الدولي 2019، الذي ينظّمه اتحاد الطلاب الأجانب في ماليزيا، بمشاركة أكثر من 20 دولة، وبحضور 32 شخصية دبلوماسية من مختلف دول العالم من بينهم 13 سفيرًا.
ويقدم المهرجان الثقافي الدولي 2019 تراثًا ثقافيًا من خلال العروض الثقافية وعروض الأزياء التقليدية من مختلف دول العالم، ويهدف بشكل أساسي إلى توسيع معرفة الطلاب بالثقافات المتنوعة، وتمكينهم من توسيع مهارات الاتصال والتواصل مع أقرانهم، فضلًا عن بناء الشعور بالوحدة ضمن مختلف الجنسيات، والسماح للطلاب المحليين والدوليين بإظهار ابتكاراتهم ومواهبهم من خلال الأنشطة المختلفة.
وأشاد سفير اليمن لدى ماليزيا الدكتور عادل باحميد بالفعالية وحسن التنظيم وخاصة الجناح اليمني الذي عكس بشكل كبير الموروث الثقافي والفني والمعماري اليمني، وكذلك تقديم المأكولات الشعبية اليمنية، والرقصات الشعبية والأزياء التقليدية، مؤكدًا حرص السفارة على تشجيع مشاركة الطلاب اليمنيين في مثل هذه الفعاليات التي توسع من معرفة الطلاب بالثقافات المتنوعة، وتمكنهم من توسيع مهارات الاتصال والتواصل مع أقرانهم.
من جانبه، قال رئيس اتحاد الطلاب الأجانب (الذي ينظم هذه الفعالية) الدكتور مشير عبد الواحد -وهو يمني الجنسية- إن هذه الفعالية سنوية، إلا أنها هذه المرة فريدة من نوعها من حيث أهميتها وعدد الدول المشاركة، مشيدًا بالمشاركة المميزة للجناح اليمني الذي احتوى على العروض الثقافية والرقص الشعبي اليمني التي نالت إعجاب الجميع.
وتقدم عبد الواحد بالشكر والتقدير للسفير الدكتور عادل باحميد لدعمه الدائم والمستمر لمثل هذه الفعاليات لدعم الطلاب والشباب اليمني بشكل عام من أجل بناء قيادة شبابية قادرة على البناء والتغيير ورسم مستقبل البلاد.
وقد شارك طلاب اليمن الدارسين في جامعة بوترا الماليزية بجناح خاص يحتوي على معرض الخرائط، وكذلك جناح خاص بالمأكولات الشعبية اليمنية، والموروث الثقافي والفني والمعماري اليمني، كما قام المشاركون بالرقص الشعبي والغناء، ومن ثم عرض الأزياء واللباس التقليدي لمعظم المحافظات اليمنية.