سيئون-الاثنين 22/ابريل/2019-01:20

موجة متوسطة 756 KHz موجتا FM 95.4 MHz 89.5 MHz

كيف تقيم البنية التحتية في حضرموت... المياة والصرف الصحي مثلا



نتائج التصويت
تهــاني : سجـل تهانيك لمن تحب هنا تعـــازي : سجل تعــازيك هنا
النائب علي عشال من سيئون : أننا اليوم امام تحدي يقتضي منا ان ننكر كثير من التحيّزات الضيقة والحزبية
[- الاثنين 15/إبريل/2019 مصدر الخبر : سيئون/موقع إذاعة سيئون /جمعان دويل]
news_20190415_02.jpg
اكد عضو مجلس النواب / علي حسين عشال في تصريح له لإذاعة سيئون اثناء الجلسة الافتتاحية للدورة الغير اعتيادية لمجلس النواب المنعقدة بمدينة سيئون والتي بدأت اعمالها يوم امس بأن مجلس النواب اخذ عبرة من أدائه في الفترات الماضية وأننا اليوم امام تحدي يقتضي مننا ان ننكر كثير من التحيّزات الضيقة والحزبية التي كانت تمارسها بعض الكتل البرلمانية في السابق .
واضاف بقوله : اعتقد اليوم بأن النواب يرتصون في خندق واحد وأن الاداء بإذن الله سيكون في هذه المؤسسة أداء عند مستوى طموح الشعب في ان يشاهدوا ممثليهم من النواب برغم هذه المدة التي طالت على مجلس النواب التي لم يكن لمجلس النواب دور في اطالتها الاوضاع السياسية التي تعطلت واكتظت ان يستمر هذا البرلمان لتعذر بإجراء انتخابات  لكن بأذن الله في القريب العاجل سينجز البرلمان مهامه في هذه المرحلة وسننتقل بإذن الله الى مرحلة اخرى تأتي فيها الدولة الاتحادية بمؤسساتها ومجالسها التي ستكون هي المعوّل عليها في الحقيقة لأحداث حالة النهوض المنشودة .
وكان استهل حديثه بالقول : سعداء بوجودنا اليوم بمدينة سيئون , سيئون الحضارة والتاريخ حضرموت بكل ثقلها وبكل حضورها بالمشهد اليمني فرحين اليوم ونفتخر ان ننطلق من هذه المدينة مع مجلس النواب كمؤسسة التأمت اليوم بهذا العدد الطيب وهذا الجمع الغفير من النواب اللذين وصلوا ليفعلوا الحياة البرلمانية والتشريعية ويضيفوا مؤسسة جديدة للمؤسسات الشرعية تدافع عن هذا الوطن في مداميك التشريع والرقابة والأداء السياسي الذي يعزز من حضور الدولة الشرعية في وجه هذا الانقلاب الذي يحاول ان يجتث كل مقومات الدولة .
واضاف عشال بان اليوم هو يوم مفصلي وتاريخي بكل ما تحمله الكلمة من معنى واليوم هو محطة انطلاقة لأداء بإذن الله في المستقبل لجميع مؤسسات الشرعية من رئاسة الجمهورية الى مؤسسة مجلس النواب الى حكومة إذا تعاضدت هذه المؤسسات الثلاث اليوم وفعلت احياء البناء المؤسسي في البلد وفعلت الأداء الذي يخدم مصالح المواطن في المناطق المحررة لاشك اننا بإذن الله قادرون على ان نتجاوز هذه المحنة وهذا الانقلاب كأنه جزء من الماضي وأن نخرج بإذن الله الى افاق رحبه من خلالها تستعيد اليمن مكانتها وأمنها واستقرارها .