سيئون-الاحد 13/يونيو/2021-01:51

موجة متوسطة 756 KHz موجتا FM 95.4 MHz 89.5 MHz

كيف تقيم البنية التحتية في حضرموت... المياة والصرف الصحي مثلا



نتائج التصويت
تهــاني : سجـل تهانيك لمن تحب هنا تعـــازي : سجل تعــازيك هنا
عارض مزعج تتركه لقاحات كورونا في الذراع.. ماهو هذا العارض وهل يعد خطيرا؟
[الاثنين 07/يونيو/2021م مصدر الخبر : متابعات/ موقع إذاعة سيئون /خاص]
1news_20210607_00.jpg
على الرغم من دورها الأساسي في الوقاية من فيروس كورونا المستجد وتخفيف حدة الأعراض حال الإصابة بالعدوى، إلا أن اللقاحات المضادة للوباء تركت بعض الآثار الجانبية المزعجة، توضحت منذ بدء حملة التطعيم قبل أشهر.
ففضلاً عن الآثار الجانبية الشائعة للقاح كورونا والمتمثلة في الصداع وارتفاع درجة حرارة الجسم والإجهاد وألم العضلات، فإن اللقاح يصيب بما يُعرف باسم "ذراع كوفيد"، وذلك ووفقا لموقع "Medicinenet" الطبي.
ما هذا العارض؟
يشير ذراع كوفيد إلى ظهور طفح جلدي واحمرار بعد الحصول على لقاح كورونا بعدة أيام، وفي بعض الأحيان يشعر الشخص بألم عند لمس منطقة الحقن أو الرغبة في الحكة الشديدة، وظهر ذلك بالتحديد عند الأشخاص الذين حصلوا على لقاح موديرنا المضاد لفيروس كورونا.
فيما تعد تلك المشكلة نادرة بعض الشيء، إلا أنها تستمر فترة قصيرة في جميع الحالات.
وفي حال التعرض لهذه المشكلة بعد الجرعة الأولى من لقاح كورونا، فإن ذلك لا يعني تجنب أخذ الجرعة الثانية.
كما لا يعلم الباحثون السبب وراء الإصابة بذراع كوفيد بعد تلقي لقاح مودرنا، فلم يتعرض الحاصلون على لقاح فايزر لهذه المشكلة.
هل من خطر؟
يعد ذراع كوفيد مجرد مشكلة مزعجة تحتاج إلى العلاج، إلا أنها ليست خطيرة على الإطلاق، حيث تعتبر بمثابة تفاعل أو استجابة من الجسم للقاح. وأكد الباحثون بجامعة "يلي" الأميركية، أن ذراع كوفيد يمكن علاجه باستخدام بعض الكريمات السيترويدية ومضادات الهيستامين الفموية والكمادات الباردة على موضع الحقن.
وعادة ما يهدأ الاحمرار والتورم بعد مرور 3 أو 5 أيام من تلقي العلاج بشكل منتظم.
وكانت منظمة الصحة العالمية قد أكدت مرارا على أن اللقاحات التي أقرتها آمنة ولا تسبب أي خطورة، وذلك في وقت سجل فيه العالم بحسب أحدث إحصاء لـ"رويترز" أظهر أن أكثر من 172.37 مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى 3 ملايين و 854,628 .
وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.