سيئون-الخميس 29/يونيو/2017-11:52

موجة متوسطة 756 KHz موجتا FM 95.4 MHz 89.5 MHz

كيف تقيم البنية التحتية في حضرموت... المياة والصرف الصحي مثلا



نتائج التصويت
تهــاني : سجـل تهانيك لمن تحب هنا تعـــازي : سجل تعــازيك هنا
المراكز الصيفية وتنمية المهارات للشباب
[Jul 27 2007 12:00AM مصدر الخبر : موقع إذاعـة سيئون/توفيق شيخ ]
student.JPG
تتواصل بنجاح فعاليات المراكز الصيفية لهذا العام في عموم محافظات الجمهورية والتي تقام هذه المرة تحت شعار (معا لتعزيز الهوية الوطنية وبناء القدرات وتنمية المهارات الشبابية ) .
حيث يجسد ذلك الشعار الهدف المنشود من إقامة هذه المراكز وهو إكساب الشباب الخبرات والمعارف وإدماجهم في العديد من الأنشطة التعليمية والشبابية والرياضية والدينية وغيرها من المعارف والمناشط الأخرى التي تخدم الشباب والفتيات وتسهم في مستقبل أفضل لهم تجسيدا للبرنامج الانتخابي لفخامة الأخ الرئيس/علي عبد الله صالح - رئيس الجمهورية الذي أكد على الاهتمام بالشباب وتوفير المزيد من الفرص لهم لممارسة الأنشطة الرياضية والترفيهية وتهيئة البيئة المواتية للإبداع وتنمية مهاراتهم وقدراتهم ومواصلة تبني البرامج التي تكفل غرس قيم الولاء والانتماء الوطني في نفوس الشباب وتحصنهم من كافة أشكال الغلو والتطرف والانحراف .
ذلك ما أكد علية البرنامج الانتخابي لفخامة الأخ/ رئيس الجمهورية الذي يهتم بالشباب باعتبارهم ثروة وطنية يعتمد عليهم في بناء المستقبل كما أن الدولة وتجسيدا لبرنامج الأخ الرئيس تسعى حاليا لتوزيع أراض زراعية للشباب وإعداد برامج لتوفير قروض ميسره لهم لإنشاء مشاريع صغيره بهدف القضاء على البطالة وإيجاد فرص عمل جديدة حيث أن هذا المشروع الذي يختص بتوزيع الأراضي الزراعية للشباب بدأ عمليا في محافظة حضرموت وان السلطة المحلية بالمحافظة تعكف حاليا على تشكيل لجان لحصر الأراضي الزراعية وتوزيعها على الشباب.
المراكز الصيفية هذا العام تشهد تميزا عن سابقاتها من حيث الإعداد والتحضير التي سبقت تدشين الفعاليات ومن حيث الاهتمام الكبير التي توليه قيادتنا السياسية بقضايا الشباب ونشاطهم الإبداعي مما يضع جميع المشاركين في هذه المراكز الصيفية أمام مسئولية التعاطي الايجابي مع حركة ذلك النشاط والاستفادة المثلى من حالة التميز الجارية، وكما نعلم بأن هناك فعاليات متعددة ثقافية وعلمية وأدبية تنظم في إطار هذه المراكز الصيفية التي من شأنها العمل على تنمية أفكار الطلاب والطالبات وتوفير بيئة سليمة لهم وشغل أوقات فراغهم بما هو مفيد وكذا غرس الروح الاجتماعية التي تبعدهم عن الانطواء والخجل وتدريبهم على الاندماج والتعاون كما يعول على هذه المراكز الصيفية الإسهام بفاعلية في تعميق مفاهيم الوحدة لدى الشباب والنشء ونبذ التعصب الأعمى بكل أشكاله وأنواعه وإعدادهم بدنيا وعقليا ونفسيا وتوعيتهم التوعوية الوطنية والمعرفية وبما يكفل تفويت الفرص لدى أصحاب الأفكار الشاذة والهدامة وإحياء وتنمية روح الإبداع والابتكار لدى الطلاب والشباب .
ومع هذا التميز والتنوع في فعاليات وأنشطة المراكز الصيفية هذا العام يجسد الشعار المطروح وتتبلور الأهمية والفائدة من إقامة هذه المراكز الصيفية للشباب وما تهدف إليه الفعاليات والبرامج والأنشطة في تعميق مفاهيم الولاء الوطني والعمل على تنميتها بصورة علمية واسعة وتنوير الشباب بهذه المفاهيم التي تحميهم وتقيهم من الوقوع في الرذائل والخبائث.
ومعا لتعزيز الهوية الوطنية وبناء القدرات وتنمية المهارات الشبابية .