سيئون-الاحد 14/يوليو/2024-08:18

موجة متوسطة 756 KHz موجتا FM 95.4 MHz 89.5 MHz

كيف تقيم البنية التحتية في حضرموت... المياة والصرف الصحي مثلا



نتائج التصويت
تهــاني : سجـل تهانيك لمن تحب هنا تعـــازي : سجل تعــازيك هنا
بحضور وكيلة قطاع تعليم الفتاة بوزارة التربية والتعليم :الوكيل (العامري) يدشن ورشة عمل بسيئون حول تعليم الفتاة الواقع والمأمول
[الأربعاء: 12 يونيو 2024م مصدر الخبر : سيئون/ موقع إذاعة سيئون/ الاعلام التربوي بالوادي]
1IMG-20240612-WA0003-780x449.jpg
دشن وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ / عامر سعيد العامري ، اليوم ، بمدينة سيئون ورشة عمل بعنوان { تعليم الفتاة الواقع والمأمول } ،التي نظمها مكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الوادي والصحراء ، بحضور وكيلة قطاع تعليم الفتاة بوزارة التربية والتعليم الدكتورة / دينا عوض صدقة ، ومديرا عموم مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل المحامي / أحمد باحشوان ، ومكتب محو الأمية بوادي حضرموت الأستاذ / عبدالوهاب بن علي جابر .
 وناقشت الورشة التي احتضنتها قاعة نادي المعلم بسيئون واستهدف مدراء إدارات مكتب وزارة التربية ومدراء ادارات التربية والتعليم بالمديريات ورئيسات اقسام تعليم الفتاة بإدارات التربية بالمديريات ثلاثة أوراق عمل رئيسية ، الورقة الأول حملت عنوان ( واقع تعليم الفتاة بحضرموت الوادي والصحراء ) ، قدمتها مديرة إدارة تطوير تعليم الفتاة بمكتب الوزارة الأستاذة / امل باقرين ، والورقة الثانية التي حملت عنوان ( دور الاختصاصي الاجتماعي المدرسي في تعزيز تعليم الفتاه ) ، قدمتها رئيسة قسم تعليم الفتاة ومشاركة المجتمع م / القطن الأستاذة / وردة سالم إسحاق ، فيما حملت الورقة الثالثة عنوان ( المشاركة المجتمعية ودورها في تعليم الفتاة ) ، قدمتها رئيسة قسم تعليم الفتاة ومشاركة المجتمع م / تريم الأستاذة / مريم علي باطحان .
 وفي افتتاحية الورشة عبر الوكيل / العامري عن سعادته في حضور هذه الورشة النوعية كونها تركز على مسألة مهمة في قطاع التربية والتعليم وهي تعليم الفتاة الواقع والمأمول ، مشيرا انه عندما نقف امام ظاهرة معينة يجب أولا تشخيص الواقع ثم استشراف المستقبل ، وأشار بأن الوقوف على واقع التعليم بحضرموت الوادي والصحراء ولله الحمد والأرقام تتحدث دائما بصدق كما تم التعريف بنسبتها وقد يكون في الجامعة بنفس النسبة او تزيد وواضح ان جهد كبير بذل على هذه المسألة في ذهاب الفتاة الى المدرسة هذا اذا تحدثنا عن الكم واذا تحدثنا عن الكيف فأن الكيف يميل لصالح الفتاة وتتحدث عن المجال نتائج الاختبارات النهائية سوى كانت في التعليم الأساسي اة التعليم الثانوي نلاحظ في قائمة أوائل الجمهورية تتصدرها الفتاة ، مؤكدا انه خلال الأعوام القادمة ان شاء الله سنشاهد جميع مدارس البنات تدار من قبل الفتيات قيادات ومعلمات حيث الان حوالي 87% من جميع المدارس تدار من قبل الفتيات .
وأشار الوكيل / العامري ان قطاع التربية والتعليم حضي باهتمام كبير من قبل السلطة المحلية كون غالبية قيادات السلطة المحلية قادمة من التربية والتعليم وبذلك حظيت التربية والتعليم بحكم الاختصاص اهتمام ولكن نحن مشينا على نفس المنهج حيث خلال هذا العام تم وضع حجر الأساس وفتح اكثر من 12 مدرسة للتعليم الأساسي . وأكد الوكيل / العامري على أهتمام السلطة المحلية وحرصها على النهوض بواقع تعليم الفتاة وتشجيعها على مواصلة تعليمها كحق من حقوقها ، مشيراً الى أهمية الورشة في سبيل وضع الدراسات وتقييم واقع تعليم الفتاة بمديريات حضرموت الوادي والصحراء والرفع بالمعالجات المناسبة لأي صعوبات تواجه هذا القطاع التربوي المهم .
وبدورها عبرت وكيلة قطاع تعليم الفتاة بوزارة التربية والتعليم الدكتورة / دينا عوض صدقة ،عن سعادتها بحضورها ومشاركتها في هذه الورشة ، مؤكدة ان تعليم الفتاة قضية وطنية تخص جميع شرائح المجتمع وأضافت بالقول : ان فتاة اليوم هي ام المستقبل وبتعليم الفتاة تستطيع ان تتعرف على حقوقها وتتمكن اقتصاديا وتحسن من دخلها وتحتل مواقع قيادية وتصل الى مناصب صنع القرار .
 وأكدت الدكتورة / دينا أهمية تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية تعليم الفتيات وتشجيعهن على الالتحاق بالمدارس، وإدراك مخاطر تسرب الفتيات من التعليم على الأسرة والمجتمع ، مستعرضة عدد من التحديات التي تواجه تعليم الفتاة والاجراءات المتخذة بهذا الخصوص من قبل الوزارة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة. وكان في افتتاحية الورشة ، رحب مدير عام مكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الوادي والصحراء الأستاذ الدكتور / محمد احمد فلهوم ، بالجميع ، مؤكدا أهمية هذه الورشة لما يحتله تعليم الفتاة من أهمية بمكتب الوزارة الذي كان بالنسبة للتربية والتعليم هم كبير وخاصة عزوف الفتاة عن التعليم والتسرب الذي كان يحصل في المدارس في عدد من مناطق الوادي ولكن بجهود مضنية وعقد ندوات وورش بمشاركة مجتمعية سيما في التعليم الثانوي للفتاة جرى تغيير جذري لهذا الواقع بعد تحديد مكامن الضعف ، فعلا سبيل المثال الان مدرستين ثانوية بمديرية تريم للفتيات اصبح الان غير كافية وتحتاج الى مدرسة ثانوية ثالثة ، وأوضح الدكتور / فلهوم بالقول : ان تعليم الفتاة بوادي حضرموت توسع بشكل كبير حيث ان نسبة تعليم الفتاة بوادي حضرموت الان في التعليم الأساسي حوالي 43% والتعليم الثانوي 45% وهي نسبة كبيرة جدا فيما بلغ التسرب بشكل عام للفتاة لا يتجاوز نسبة 3,6 % وهي نسبة معقولة ومن خلال توسع تعليم الفتاة بالوادي والصحراء عملت إدارة التربية ان تحتل المرأة موضع قيادي في التربية والتعليم وقد خطينا خطوات كبيرة في هذا الجانب حيث ان معظم المدارس الثانوية للفتيات بمدينة سيئون مديراتها من الفتيات .
ووجه الأستاذ الدكتور / محمد فلهوم مدراء إدارات التربية بالمديريات ان مدارس الفتيات بقدر الإمكان ان تشغل الفتيات الدور القيادي فيها حيث نجحت الفتاة في الدور القيادي وأثبتت قدرتها و كفاءتهن على إدارة المدارس وهذا شي يثلج الصدر ، مقدما شكره وتقديره لمديرة إدارة تعليم الفتاة بمكتب الوزارة الأستاذة / أمل باقرين لما تبذله من جهد سوى في التحضير لهذه الورشة او في جانب تطوي تعليم الفتاة بالوادي والصحراء .
وتخللت الورشة نقاشات مستفيضة للأوراق المقدمة واغنتها بالملاحظات والمقترحات وخرجت بالعديد من التوصيات الهادفة لتطوير تعليم الفتاة وخلق البيئة التعليمية المناسبة لها . وكان في اختتام الجلسة الافتتاحية تم تكريم وكيلة الوزارة لقطاع تعليم الفتاه الدكتور / دينا صدقة ، بدرع الشكر والعرفان وتكريم مسئولات اقسام تعليم الفتاة بمديريات القطن وتريم وساه بشهادات والتقدير للجهود التي يبذلنها لتطوير تعليم الفتاة بمديرياتهن . وعلى نفس الصعيد أوضحت الورقة النقاشية الأولى ان اجمالي عدد الفتيات الملتحقات في مدارس التعليم العام في عموم مديريات الوادي والصحراء للعام الدراسي 2014 – 2015م ( 10916 فتاة ) ، بينما بلغ عدد الفتيات بمدارس التعليم العام بحضرموت الوادي والصحراء للعام الدراسي 2022 – 2023 م ( 59523 فتاة )